English
الرئيسية
عن لم لا؟
اسئلة متكررة
إتصل بنا
قواعد النشر
خارطة الموقع
منوعات

ربّي المخ قبل اللحية



حلول طريفة للقضية الفلسطينية



طرح عطاء لإنشاء دولة فلسطين



السيرة العجيبة للتواصل الاجتماعي؟



كنيسة جوجل!



استغفلونا ونحن صغار


هللويا فلسطين: البابا محمود عباس



فكّر خارج الصندوق ... روعة التفكير



المجدرة والمناقيش والمغربية ... أكلات فلسطينية



تسليات علمية



ثورة "سلو" دعوة تمهّل لعالم ذاهب نحو الهاوية


هل تصدق الرياضيّات؟


تمثال إمرأة فلسطينية


خطبة الهندي الأحمر الأخيرة



الجمعية الفلسطينية لتطبيق حقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية


رسومات

تنويعات على العلم الفلسطيني



الرئيسية > شبابيات >

مؤشرات مجتمع المعلومات في الأراضي الفلسطينية

بمناسبة اليوم العالمي لمجتمع المعلومات 17/05/2011 ، رئيسة الإحصاء الفلسطيني، السيدة علا عوض، تستعرض أهم وابرز مؤشرات مجتمع المعلومات في الأراضي الفلسطينية:


أسرة واحدة من أسرتين في الأراضي الفلسطينية لديها جهاز حاسوب

48.8% من الأسر لديها جهاز حاسوب في العام 2010، بواقع 49.9% في الضفة الغربية، و46.6% في قطاع غزة، مقارنة مع اكثر من الربع بقليل من الأسر لديها جهاز حاسوب في العام 2004. أما بخصوص الاتصال بالإنترنت، فقد بينت النتائج أن 29.1%من الأسر في الأراضي الفلسطينية لديها اتصال بالإنترنت في العام 2010، مقارنة مع 9.2% من الأسر في العام 2004.

معظم الأسر في الأراضي الفلسطينية لديها لاقط فضائي (ستالايت)

91.4% من الأسر في الأراضي الفلسطينية لديها لاقط فضائي في العام 2010، بواقع 91.6% في الضفة الغربية، و90.9% في قطاع غزة، مقارنة مع حوالي ثلاث أرباع الأسر كان لديها لاقط فضائي في العام 2004.

الغالبية العظمى من الأسر في الأراضي الفلسطينية لديها هاتف نقال

أظهرت البيانات أن 93.8% من الأسر لديها هاتف نقال في الأراضي الفلسطينية في العام 2010، مقارنة مع 72.8% في العام 2004. هذا وقد بلغت نسبة الأسر في الأراضي الفلسطينية التي لديها هاتف ثابت 45.5% في العام 2010، بواقع 48.5% في الضفة الغربية، و39.7% في قطاع غزة، مقارنة مع 40.8% من الأسر في الأراضي الفلسطينية في العام 2004.

أسرة واحدة من كل عشر اسر يمتلك أحد أفرادها موقعا على الإنترنت

أشارت البيانات في العام 2009 إلى أن أكثر من نصف الأفراد (10 سنوات فأكثر)، في الأراضي الفلسطينية يستخدمون الحاسوب، مقارنة مع 35.7% للعام 2004. في حين أشارت البيانات إلى أن حوالي ثلث الأفراد يستخدمون الإنترنت في الأراضي الفلسطينية في العام 2009، بواقع 32.7% في الضفة الغربية، و31.5% في قطاع غزة. وتتفاوت هذه النسبة بين الذكور والإناث حيث بلغت (38.2%، 26.2%) على التوالي، مقارنة مع 11.9% من الأفراد يستخدمون الإنترنت في الأراضي الفلسطينية في العام 2004.
فيما 9.1% من الأسر يمتلك أحد أفرادها موقعا على الإنترنت في الأراضي الفلسطينية في العام 2009، مقارنة مع أسرة من كل عشرين كان يمتلك أحد أفرادها موقعا على الإنترنت في العام 2004.

شخصان من كل عشرة لديهم بريد إلكتروني في الأراضي الفلسطينية في العام 2009، مقارنة مع شخص من كل عشرين لديهم بريد إلكتروني في العام 2004.

معظم الشباب يستخدمون الحاسوب

87.9% من الشباب (15-29) سنة في الأراضي الفلسطينية يستخدمون الحاسوب في العام 2009، مقارنة مع 47.6% في العام 2004. هذا وما زالت الفجوة قائمة بين الذكور والإناث فيما يتعلق باستخدام الحاسوب، اذ بلغت للذكور 91.0% مقابل 84.4% للإناث في العام 2009. 46.7% من الشباب يستخدمون الإنترنت في الأراضي الفلسطينية عام 2009، مقارنة مع 20.3% في العام 2004 . وتتفاوت هذه النسبة بين الذكور والإناث حيث بلغت (53.0%، 40.2%) على التوالي.

استخدام الإنترنت بين الشباب حسب الجنس، سنوات مختارة

أما فيما يتعلق بالغرض من استخدام الإنترنت بين فئة الشباب، فقد أشارت البيانات إلى أن 87.3% من المستخدمين للإنترنت يستخدمونها بغرض الاطلاع والمعرفة، و68.2% يستخدمونها بغرض الدراسة و60.8% بغرض الاتصال، فيما 75.1% بغرض التسلية والترفيه، في حين بلغت نسبة الشباب الذين يستخدمون الإنترنت بغرض العمل 11.8% في العام 2009.

32.9% من الشباب في الأراضي الفلسطينية يمتلكون بريد إلكتروني مقارنة مع اقل من خمس الشباب يمتلكون بريد الكتروني في العام 2004.

ثلث المنشآت تستخدم الحاسوب

29.6% من إجمالي المنشآت في الأراضي الفلسطينية استخدمت الحاسوب في العام 2009، مقارنة مع 21.3% في العام 2007. كما بلغت نسبة المنشآت التي تستخدم الإنترنت 20.4% من إجمالي المنشآت في العام 2009، مقارنة مع 12.7% في العام 2007. فيما بلغت نسبة المنشآت التي قامت بمعاملات تجارية إلكترونيا 4.2% من إجمالي المنشآت في العام 2009، مقارنة مع 2.3% في العام 2007.

275 باحث لكل مليون نسمة

في احدث تقديرات للجهاز حول البحث والتطوير في الأراضي الفلسطينية للعام 2009، بلغ عدد الباحثين في مجال البحث والتطوير 2,512‏ باحثا وباحثة، في حين بلغ عدد الباحثين بمعادل الوقت التام 1,098‏ باحثا وباحثة، فيما شكلت الدراسات ما نسبته 66.3% من إجمالي أنشطة البحث والتطوير. هذا وبلغ الإنفاق على البحث والتطوير ما قيمته 45.5 مليون دولار أمريكي في العام 2009.

لا يوجد تعليقات

اضف تعليقك

الاسم/الكنية*:
البلد:
البريد الالكتروني *:
التعليق على *:
العنوان :
التعليق *:

developed by InterTech