English
الرئيسية
عن لم لا؟
اسئلة متكررة
إتصل بنا
قواعد النشر
خارطة الموقع
منوعات

ربّي المخ قبل اللحية



حلول طريفة للقضية الفلسطينية



طرح عطاء لإنشاء دولة فلسطين



السيرة العجيبة للتواصل الاجتماعي؟



كنيسة جوجل!



استغفلونا ونحن صغار


هللويا فلسطين: البابا محمود عباس



فكّر خارج الصندوق ... روعة التفكير



المجدرة والمناقيش والمغربية ... أكلات فلسطينية



تسليات علمية



ثورة "سلو" دعوة تمهّل لعالم ذاهب نحو الهاوية


هل تصدق الرياضيّات؟


تمثال إمرأة فلسطينية


خطبة الهندي الأحمر الأخيرة



الجمعية الفلسطينية لتطبيق حقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية


رسومات

تنويعات على العلم الفلسطيني



الرئيسية > منوعات >

حلول طريفة للقضية الفلسطينية

 
الحلّ الجيولوجي:
بما أن الساحل الفلسطيني يتآكل بمقدار 3 مليمتر تنزلق في البحر كل عام، فلن يبقى هناك فلسطين للتقاتل حولها بعد كذا مليون عام!
 
الحل الفلكي:
يتوقع العلماء أن الشمس سوف تنتفخ تدريجيا بعد 500 مليون سنة وتتحول إلى نجم أحمر يحرق الأخضر واليابس على الأرض ومن ثم يبتلعها، ومنها فلسطين.
 
الحل الديني:
يقول رجال الأديان الإلهية الثلاث أن فلسطين هي أرض الأنبياء والرسالات، فلماذا لا ندعهم يتجادلون أو يتقاتلون حولها ونرى من المنتصر؟
 
الحل بالغزو:
يقول المؤرخون أن القدس قد غُزِيت 29 مرّة في التاريخ، لذلك يمكن أن نتوقع أن لا تقف الغزوات عند هذا الحد، وقد تغيّر الوضع الحالي.
 
الحل التجاري:
امتحان فكرة أن يتم تعهّد القطاع الخاص بتحرير فلسطين، مع وضع الشروط التجارية المعروفة بعدم دفع المكافأة إلاّ بعد حسن التنفيذ.
 
الحل النسائي:
بما أن الرجال هم الذين يصنعون الحروب والنساء هن أكثر من يعانين، فسوف تقوم النساء بالإضراب عن خدمة الرجال والامتناع عليهم إلى أن يصبحوا مسالمين. 
 
الحل النفطي:
يشطح الخيال بأن تقوم الدول العربية المصدّرة للنفط بتقنين إنتاج وتصدير النفط بكميات متضائلة إلى أن تضطر دول العالم المستوردة للنفط، وخاصة الدول الغربية، بإجبار إسرائيل على إعادة الحقوق الفلسطينية لأصحابها.
 
الحل العربي:
الحلم بأن تسود الدول العربية الحرية والديمقراطية والعدل والعلم والتقدّم والتعاضد فيما بينها بحيث تشكل قوة لاتقاوم من ناحيتين، البأس من جهة والإغراء للانضمام إليه من جهة أخرى.
 
هل توحي لك هذه الأفكار بالتقدّم بحلول جديدة من عندك؟
 
 

 
 
 

 

1 . سميرة / حلب/ الحل النسائي هو الأفضل لكن لا يكفي

يعجبني الحل النسائي لكنه لا يكفي لحل القضية الفلسطينية. فلا بد كي ينجح أن ينطبق نفس الشيء على الأنظمة العربية وغيرها أيضاً، أي أن تحكم النساء في كل العالم فيحل السلام والوئام في كل مكان، وتتحول النزاعات إلى مجرد مناكفات بسيطة. وأفتقد محمود درويش الذي دعا إلى تسليم إدارة المخابرات في بلادنا للنساء.


2 . أحمد خطاب/ عمّان، الأردن/ الحل العربي

أن يكون الحل العربي مثل الاتحاد الأوروبي، اي أن تتمكن المجتمعات والأقليات من أن تحكم نفسها كما تقرر، مثل الأكراد والأمازيغ والشيشان والصابئة وغيرهم، تحت مظلة "عالم عربي" ديمقراطي واحد...


3 . نهاد عوض/ فلسطين/ الحل الحوسبي

نعمل فيرتوالايزيشن على نفس فلسطين وبنعطيها اي بيز مختلفة وكل واحد ببنج على هواه!


اضف تعليقك

الاسم/الكنية*:
البلد:
البريد الالكتروني *:
التعليق على *:
العنوان :
التعليق *:

developed by InterTech